اقتصاد

لماذا يجب على التجار المصريين أن يبدأوا في التحول إلى الاستثمار في الصناديق المؤشرة

مؤخرًا، أعلن البنك الوطني المصري عن إطلاقه شهادات الاستثمار المصرفي، التي تقدم بحسب قولهم أعلى عائد وأقل سعر للمستثمرين. على الرغم من الفوائد التي تقدمها الاستثمارات في شهادات البنوك، مثل الخطر المنخفض والعوائد الثابتة، فإن هناك جوانب يجب مراعاتها. تشمل الجوانب السلبية الرئيسية السيولة المحدودة، والعوائد الأقل مقارنةً بالاستثمارات الأخرى، وخطر تآكل العائدات بسبب التضخم.

 

إذا كنت تبحث عن بديل آمن يوفر عوائد جيدة، فجرب الاستثمار في الصناديق المؤشرة. تقوم الصناديق المؤشرة بتنويع الاستثمارات على نطاق واسع فورًا عبر مجموعة كبيرة من الأصول، مما يقلل من الخطر المرتبط بالأسهم الفردية أو الصناديق المحلية. عادةً ما تأتي هذه الصناديق مع نسب تكاليف أقل مقارنةً بالصناديق ذات الإدارة النشطة، مما يوفر توفيرًا في التكاليف للمستثمرين. بالإضافة إلى ذلك، تتبع الصناديق المؤشرة استراتيجية سلبية، مما يقلل من التداول والتكاليف المرتبطة به. على المدى الطويل، أظهرت العديد من المؤشرات أداءً موثوقًا، مما يوفر للمستثمرين عوائد ثابتة.

 

مؤشرات سوق الأسهم في الخليج

تظهر تقلبات الأسهم الفردية مقارنةً بالصناديق المؤشرة بشكل أكبر في جلسة تداول أسواق الأسهم الخليجية التي اختتمت في 13 سبتمبر 2023. أدى انخفاض الأسواق المالية العالمية مقارنةً بمكاسب قوية في أسعار النفط إلى نتائج متباينة. انخفضت أسهم البنك الوطني بنسبة حوالي 0.9٪، وتراجعت أسهم SABIC بنسبة 3.5٪. في الوقت نفسه، انخفض المؤشر الرئيسي لسوق الأسهم السعودي بنسبة 0.3٪ فقط، وهي الأدنى منذ يونيو 2022. وتراجع مؤشر بورصة قطر بنسبة 0.2٪. شهد المؤشر الأول في الكويت ارتفاعًا بنسبة 0.3٪، وزاد مؤشر FTSE أبوظبي بنسبة 0.06٪، محققًا خامس مكسب يومي متتالي.

تقليل مخاطر الصناديق المؤشرة

حتى البليونير وارن بافيت هو مؤيد لهذه الاستراتيجية. خلال اجتماع بيركشاير هاثاواي السنوي في عام 2020، شدد بافيت على فوائد الاستثمار في أسهم مؤشر S&P 500 لت

قليل المخاطر. يتتبع S&P 500 أداء 500 شركة رئيسية في وول ستريت وقد أظهر تاريخيًا تحقيق متوسط عائد سنوي قدره نحو 10%. من خلال الاستثمار في صندوق مؤشر، يهدف المستثمرون إلى الاستفادة من هذه العوائد المتسقة، التي يمكن أن تكون أكثر موثوقية من اختيار الأسهم الفردية.

يمكن للتجار الذين يرغبون في استغلال فوائد الاستثمار في الصناديق المؤشرة أن يفعلوا ذلك من خلال المنصات الإلكترونية الموثوقة. اختر منصة تداول عبر الإنترنت تتيح للمستثمرين تحليل مؤشرات الأسواق العالمية والاستثمار في مجموعة متنوعة من المؤشرات العالمية لتحقيق أفضل النتائج في تداول المؤشرات. توفر المنصات الرصينة للتجار الوصول إلى مؤشرات عالمية شهيرة مثل داو جونز، وناسداك، وFTSE100، ومتوسط أسهم نيكي، مع ميزات رائعة مثل السحب الفوري للأموال، بحيث لا تكون السيولة مشكلة أبدًا.

إمكانات سوق الأسهم المصري

 

أشار تقرير صادر عن شركة الأمن العربي الأفريقي لتداول الأوراق المالية إلى النمو الذي شهدته بورصة مصر مؤخرًا، حيث بلغ مؤشر EGX30 مستويات قياسية. ومع ذلك، بينما وصل المؤشر إلى ذروة جديدة بالجنيه المصري، ما زال م significantly low عند قياسه بالدولار الأمريكي. يوحي التقرير بأن هناك مجالًا للتحسن بسبب عوامل مثل التخفيضات المقارنة للمؤشر مع المؤشرات النظيرة ومتوسطه التاريخي. بالإضافة إلى ذلك، تواجه الأسهم المصرية تحديات بسبب ارتفاع فروقات تبادل الائتمان وأسعار الفائدة. وهناك أيضًا قلق من إمكانية إعادة تصنيف MSCI مصر في المؤشرات العالمية. يقدر التقرير نطاقًا هدفًا لمؤشر EGX30، مشيرًا إلى إمكانية ارتفاع بنسبة 20٪. يشير ذلك إلى أن توافر الدولار الأمريكي وت decline ت decline spreads هما عوامل محركة لسوق الأسهم المصري.

يجدر بالذكر أن الصناديق المؤشرة، بالرغم من العديد من الفوائد التي تقدمها، فإنها ليست محص

نة ضد تقلبات السوق ونادرًا ما تتفوق على الصناديق النشطة في بعض ظروف السوق. بالإضافة إلى ذلك، قد لا تكون مناسبة للمستثمرين الذين يسعون إلى استراتيجيات عالية المخاطر وبإمكانها تحقيق عوائد أعلى.

في النهاية، يجب أن تتماشى الاختيار بين الصناديق المؤشرة والصناديق المحلية أو منتجات الاستثمار الأخرى مع أهدافك المالية وتحملك للمخاطر وأفقك الاستثماري. يظل التنويع واستراتيجية الاستثمار الجيدة مفتاحًا بغض النظر عن الوسيلة التي تختارها للاستثمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إنضم لقناتنا على واتساب